ثقافي أدبي مستقل

العنف ضد المرأة

0 174

- الإعلانات -

روماف – مجتمع

لطالما كانت النساء القسم الأكثر ضعفًا وتعرضًا للاستغلال في المجتمع في أي عمر وزمان ومكان ومجتمع. في العصور القديمة، بسبب نقص الفرص والمرافق الصحية، أصبح الوضع المتدني للمرأة حلقة مفرغة يجب كسرها لتعزيز التنمية في العالم.

 منذ العصور، كانت النساء ضحايا الإذلال والتعذيب والاستغلال والعنف.

لا يعني العنف استخدام القوة الجسدية فقط، بل يمكن أن يكون عقليًا ونفسيًا وعاطفيًا أيضًا.

 يوصف العنف بأوسع معانيه على أنه فعل يقوم به شخص ينتهك حرية شخص آخر. ولكن مع مرور الوقت، يستيقظ المجتمع الآن على مسؤوليته تجاه المرأة. قد يبدو تعزيز “هي تعني العالم” لتعزيز تمكين المرأة مجرد هدف واحد، ولكن هذا الجانب حاسم لنجاح العديد من الإصلاحات الأخرى.

يمكن أن يكون العنف تهديدًا صريحًا أو استخدامًا علنيًا للقوة بهدف إلحاق الضرر أو تدمير شخص أو سمعته. حتى نية التسبب في الأذى والإصابة لشخص ما يعتبر فعلًا من أعمال العنف. أما المشاكل الأخرى فهي التحيز في الوظيفة، والتحرش الجنسي، والعنف الأسري، والخلاف الزوجي الذي يعيق تطور المرأة. جنبا إلى جنب مع هذا “تمكين المرأة” هو حاجة الساعة، مما يعني زيادة قوة المرأة اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا.

إن سن القوانين المناسبة لتحسين وضع المرأة هو حاجة ملحة اليوم. لقوله

يمكن تصنيف العنف ضد المرأة تحت ثلاث فئات عامة
(1) العنف الإجرامي مثل الاغتصاب أو الاختطاف أو القتل

(2) العنف المنزلي الذي يشمل الموت بسبب المهور وضرب الزوجة والاعتداء الجنسي وسوء معاملة الأرامل أو المسنات وأخيرًا

(3) العنف الاجتماعي الذي يتضمن إجبار الزوجة أو زوجة الابن على الذهاب لقتل أجنة أنثى، أو مضايقة عشية، أو رفض إعطاء حصة للمرأة في الممتلكات، أو إجبار المرأة على ارتكاب الفواحش، أو إجبارها على الزواج من أجل مصالح العمل أو شرف الأسرة أو المضايقة امرأة لأي سبب آخر.

يقسم مكتب أبحاث الشرطة الجريمة ضد النساء إلى فئتين من الجرائم بموجب قانون العقوبات والجرائم بموجب القوانين المحلية والخاصة.

أقرأ أيضاً
1 من 175

- Advertisement -

 بموجب قانون العقوبات، يتم تغطية سبع جرائم مثل الاغتصاب والخطف والاختطاف والقتل من أجل المهر والتعذيب الجسدي والعقلي والتحرش والإغاظة. إجبار المرأة، والتحرش من أجل المهر، والاتجار غير الأخلاقي والتمثيل غير اللائق للمرأة تقع تحت القوانين المحلية والخاصة.

في الواقع، لوحظ أن النساء يتعرضن للإيذاء والضحية في الغالب من قبل الرجال المعروفين لهم.

اليوم، يجب أن تكون المرأة دائمًا على أهبة الاستعداد سواء كان ذلك في الحديقة أو وسائل النقل العام أو قاعة السينما أو المعهد التعليمي أو مكان العمل. إن وضع المرأة الريفية أسوأ حتى في غياب التعليم والوعي، فهي أكبر ضحايا المظالم التي تتعرض لها.

في العصور الحديثة قدم الاستقلال الاقتصادي للمرأة تترك بصماتها في العديد من المجالات مثل الرياضة والأدب والعلوم والفنون والصحافة والسياسة وعالم الأعمال.

أضاف الاستقلال الاقتصادي إلى ثقتها في المضي قدمًا وقهر العالم، لكن المعارك اليومية التي تخوضها يوميًا في هذه الرحلة ليست مؤلمة فحسب، بل مقززة. فقط من خلال خلق الوعي بين النساء والمجتمع ككل، يمكن وقف المعدل المتزايد للعنف ضد المرأة في جميع الأقسام بشكل موحد ويمكن أن يصبح العالم عظيم.

 معاني الكلمات :

  • الحلقة المفرغة – حالة تسبب فيها مشكلة ما مشكلة أخرى، مما يؤدي بعد ذلك إلى ظهور المشكلة الأولى مرة أخرى، بحيث تستمر العملية برمتها في التكرار

  • التجاوزات – تقدم تدريجيًا إلى ما وراء الحدود المعتادة أو المقبولة، للتعدي على ممتلكات الغير

  • صريح – تم عرضه أو عرضه علانية، غير مخفي

  • الخلاف الزوجي – الخلافات / الخلافات المتعلقة بالزواج

  • خطف – خطف

  • الضرب – المعاملة القاسية والضرب والعنف ضد شخص ما

  • التحرش – لإحداث مغامرات جنسية غير لائقة، والاعتداء الجنسي

  • الاتجار – فعل التعامل أو المتاجرة بشيء غير قانوني، للاتجار (بالبشر) لغرض الاستغلال

  • وصمة العار – علامة من وصمة العار المرتبطة بظرف معين، عار

  • الاسترداد – التعويض، واستعادة الممتلكات أو الحقوق،

  • الحقوق الزوجية – المتعلقة بالزواج، الحقوق الزوجية

  • بدون معاناة من أي عقوبة أو إصابة، تحرر من اللوم

  • تبرئة – حر (شخص) من تهمة جنائية بحكم البراءة

اترك تعليقا

- Advertisement -