ثقافي أدبي مستقل

نَورُوزُ تَمُرُ مِن هُنَا

0 192

- الإعلانات -

تَبكِي الرَّبِيعَ المَسرُوقَ عَلَى غَفلَة

نَورُوزُ هَذَا الحَال

أُمَّتي تَرفَعُ رُغمَ القُيودِ النَّار

مَلَايينٌ مَلَايين

والشُّعلَةُ تَلُفُ دُخَانَهَا الجِّبَال

اشْهَدُوا أنَّ نَورُوزَ

فِي وُجُوهِ الشُّهَدَاء تَتَجَلَّى

واشْهَدُوا صَلَاتَهَا لأعتَابِ

وَطَنٍ مَسلُوبٍ مِن أجْيَال

كُردِيٌ فَي يَدِهِ شُعلَةُ نَار

والخَرِيطَةُ المَفقُودَة مِنَ الخَرِيطَة

أقرأ أيضاً
1 من 175

- Advertisement -

تُزَينُ القِلَادَة

والدَّمعَةُ الثَّائرَةُ تُزِيدُ النَّارَ سَعِيرَا

يَا سَائلِي عَنِ الشُّعلَةُ وكَاوا

هَذا إرْثُ البَشَرِية

نَورُوزُ تَمُرُّ مِن هُنَا

تُشْرِقُ شَمسُ الرَّبِيعِ مِنَ المَقَابِر

نَورُوزُ وَهَذا الحَال

أُمَّتِي تَرفَعُ رُغمَ الحِصَارِ

النَّار

ميديا عدنان حمدوش

اترك تعليقا

- Advertisement -