ثقافي أدبي مستقل

واشنطن تحذر بغداد بعد استهداف سفارتها بصواريخ كاتيوشا

0 22

- الإعلانات -

العراق – أخبار 

استهدفت خمسة صواريخ كاتيوشا مساء الاحد المنطقة الخضراء وسط بغداد مستهدفة السفارة الاميركية فيها حث تصدت دفاعاتها الجوية للصواريخ فدمرت اثنين في الجو وسقط اثنان في محيطها والخامس بعيدا عنها بينما اتهمت السلطات مجموعة خارجة على القانون بهذا العملرفي حين حمل الصدر المليشيات المسؤولية داعيا الى اعلان الطوارئ في العاصمة.
واشارت مصادر أمنية الى أن خمسة صواريخ كاتيوشا استهدفت المنطقة الخضراء وسقطت ثلاثة منها بمحيط السفارة الأميركية الذي يضم مساكن فيما اسقطت منظومة الدفاع الجوي التابعة لها صاروخين في الجو بينما سقط الخامس بمحيط المنطقة الخضراء .

من جانبها، أكدت السفارة الأميركية أن الصواريخ التي استهدفت المنطقة الخضراء أدت إلى رد الأنظمة الدفاعية للسفارة، لافتة إلى وقوع أضرار طفيفة بمجمع السفارة ولكن لم تقع إصابات أو خسائر بشرية.

وأضافت “تلقينا تقارير عن إلحاق أضرار بمناطق سكنية بالقرب من السفارة الأميركية واحتمالية بعض الإصابات في صفوف المدنيين العراقيين الأبرياء”.

أقرأ أيضاً
1 من 175

- Advertisement -

واعتبرت السفارة الأميركية أن “هذه الأنواع من الهجمات على المنشآت الدبلوماسية انتهاك للقانون الدولي واعتداء مباشر على سيادة حكومة العراق”، داعية جميع القادة السياسيين والحكوميين العراقيين إلى اتخاذ خطوات لمنع مثل هذه الهجمات ومحاسبة المسؤولين عنها.

يشار إلى أنه ومنذ أشهر تتعرض المنطقة الخضراء، التي تضم السفارة الأميركية في بغداد إلى جانب القواعد العسكرية التي تستضيف قوات التحالف والأرتال التي تنقل معدات لوجستية تابعة له، إلى قصف صاروخي وهجمات بعبوات ناسفة.

وتتهم واشنطن الميليشيات الإيرانية الموجودة في العراق بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية على السفارة وقواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا أميركيين.

ونفذت الميليشيات الإيرانية في العراق هجمات صاروخية خلال الفترة الماضية، إلا أن حدة التوترات ارتفعت بشكل خاص في أعقاب اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده الشهر الفائت، وكذلك تزامناً مع الذكرى السنوية لمقتل قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني أوائل يناير/كانون الثاني إثر ضربة أميركية.

اترك تعليقا

- Advertisement -