ثقافي أدبي مستقل

جثة هامدة

روماف -ثقافة هيا غندور الساعة الثانية و النصف بعد منتصف الليل، الأضواء جميعها منطفئة بعيداََ عن سواد الليل…

سيد كلماتي

روماف - ثقافة هيا غندور تماماََ كالأرض و السماء.. كالصبح و المساء... كالصيف والشتاء.. هكذا نحن. الأمر يشبه…

البريء المذنب

روماف - ثقافة هيا غندور عندما تدرك أنك الضحية الأولى، و الأخيرة ضمن سلسلة متتالية من التضحيات التي تمتد إلى…